تحدثت الفنانة مها أبو عوف، عن بداياتها الفنية و فرقة فور إم، وسبب ابتعادها عن الفن لفترة ومعاناتها في الحمل.

وقالت مها أبو عوف، خلال لقائها في برنامج “صاحبة السعادة” للنجمة إسعاد يونس المذاع عبر قناة dmc “بحب اختيار الأدوار الفنية ولا أفضّل التكرار وأول فيلم عملته “أنا لا أكذب ولكني أتجمل” وأثناء تصويري فيلم “المجنونة” كان ابني صغيرا وعمره لا يتجاوز 4 سنوات، وبكى، وحدث له انهيار في مشهد ربطي وتهديدي بالسكينة لما ربطينى وكان بيخاف منك يا إسعاد، وأنا عندي معايشة غير طبيعية مع أي دور بقدمه، وجوزي وابني بيشفوني ست مجنونة، كل يوم بشخصية جديدة، وشجعنى محمد صبحي على تقديم الكوميديا من خلال شخصية شاكيرا في مسلسل يوميات ونيس”.

وقالت إسعاد لها: “فجأة صحينا من النوم كنتى متجوزة عمر خورشيد”، لترد عليها مها: “الزواج جه فجأة، وعزت حاول يلهينى بعد وفاته، وسفرنا تونس واختفيت، واللى طلعنى من العزلة عزت وانتى يا إسعاد، وعمر خورشيد هيفضل في حياتنا كلنا، والحياة لازم تمشى، واتجوزت وقعدت فترة عشان أعرف أخلف 15 سنة، وقلت هتبنى طفل، وبعد فترة تعبت وروحت للدكتور وقالي حامل، وجالي انهيار من الفرحة، واتعذبت أوى في الحمل، وبخاف على ابنى جدا ربنا يحميه”.

مشاركة