حصل لقاح “جانسين” المضاد لفيروس كوفيد-19 الذي طورته شركة جونسون آند جونسون الأميركية، والمكوّن من جرعة واحدة، على الموافقة الرسمية من المنظمين الأميركيين، مما يجعله ثالث لقاح متاح داخل الولايات المتحدة.

 

وتم منح اللقاح الضوء الأخضر بعد يوم من تسليم لجنة من الخبراء المستقلين موافقتهم عليه إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

 

وأظهرت تجربة سريرية عالمية أن لقاح جونسون آند جونسون كان فعالا بنسبة 66% في الوقاية من متغيرات فيروس كورونا المختلفة، وكان فعالا بنسبة 85% في الحماية من الحالات الشديدة.

 

ووصف الرئيس جو بايدن الترخيص بأنه “تطوّر مشجع”، وقال إنه يتبع “عملية مراجعة علمية صارمة ومنفتحة وموضوعية”.

 

وقال بايدن في بيان: “نعلم أنه كلما زاد عدد الذين يتم تطعيمهم، زادت سرعة التغلب على الفيروس والعودة إلى أصدقائنا وأحبائنا، وإعادة اقتصادنا إلى مساره”.

 

وحذر الرئيس الأميركي من أن الأمور قد تزداد سوءا على الأرجح مع انتشار السلالات الجديدة، وحث على الاستمرار في غسل الأيدي واستخدام الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

 

وفي سياق متصل، قالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، في إشارة إلى اللقاح الذي يحمل اسم شركة “جانسين” التابعة لشركة جونسون آند جونسون -في بيان يوم السبت- إن هناك “دليلا واضحا” على أنه قد يكون فعالا في الوقاية من كوفيد-19، مؤكدة أنه سيتم توزيعه في الولايات المتحدة لاستخدامه بين الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فأكثر.

 

وقالت شركة جونسون آند جونسون -ومقرها نيوجيرسي- إنه سيتم تسليم 20 مليون جرعة في الولايات المتحدة بحلول نهاية مارس/آذار، وتخطط الشركة لتقديم 100 مليون جرعة خلال النصف الأول من عام 2021.

ويمكن تخزين الجرعات في ثلاجة عادية، على عكس الظروف الشديدة البرودة التي يتطلبها اللقاحان الآخران من إنتاج مودرنا وفايزر-بيونتك، وكلاهما نظاما تلقيح من جرعتين.

 

 

مشاركة