فجرت الفنانة المصرية حلا شيحة العديد من المفاجآت خلال رسالتها الهجومية للفنان تامر حسني بعد نشر كليب يجمعهما بفيلم “مش أنا” وأعلنت استياءها من عرض المشاهد الرومانسية بشهر ذي الحجة.

ولفتت شيحة إلى أنها طلبت من حسني أن يراعي موقفها الحالي والتزامها بارتداء الحجاب بعد زواجها من الداعية معز مسعود، وخلال كلماتها أشارت إلى برنامج استضاف الفنان تامر حسني وتحدث من خلاله عن أمنية له بـ”ألا يموت وهو مغني”.

ذلك الحوار التلفزيوني الذي حل فيه حسني منذ سنوات مع الإعلامية إنجي علي، على قناة “دريم” وقال في الحلقة: “حاجة على طول شاغلة تفكيري ممكن أقولهالك ونعدي منها علطول ومانعلقش عليها خليكم حنينين عليا شوية، لا أتمنى أموت وأنا مطرب”.

وتساءل البعض حول حقيقة هذا التصريح من عدمه وبالبحث عنه تبين أنه بالفعل صرح بذلك في لقاء قديم له مع الإعلامية إنجي علي قناة “دريم”.

حيث كان رد حسني على سؤال المذيعة: “ما الشيء الذي يشغل بالك 24 ساعة؟”، مضيفا في الفيديو أنه لا يرى عيبا أو أمرا مشينا في امتهان الغناء لكنه لا يرغب أن يموت وهو مطرب، بل أن يكون الغناء مجرد مرحلة ولا تكون آخر الأحلام”.

واستكمل حديثه قائلا إن “الإنسان يأتي إلى الدنيا ليقوم بأشياء كثيرة”.

وبعدها طلب عدم الخوض في تفاصيل أخرى أو توضيح وجهة نظره، بل أصر على عدم الحديث في ذلك الأمر، وطلب من المذيعة الاكتفاء بهذا الرد.

 

 

الكلمات الدلالية