قال مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري إن على عناصر الحشد الشعبي انتظار النتائج إذا خضع أحد زملائهم لتحقيق من مسؤوله العام.

وقال الصدر في رسالة إلى عناصر الحشد نشرها على تويتر إن “سمعة الجهاد والمجاهدين على المحك، والكل مسؤول عن ذلك”.

وأضاف “من أساء ممن انتمى إليكم فلا تناصروه بل عاتبوه، وإن عاد فعاقبوه، وإن حاول مسؤوله العام عقابه أو التحقيق معه فانتظروا نتائج التحقيق ولا تسرفوا في تركه أو الدفاع عنه”.

وأشار إلى أن “المجاهد والمقاوم ليسا فوق الخطأ والعقوبة”، مضيفا “لستم ولسنا ندعي العصمة، فكلكم خطاؤون وأحسنكم التوابون”.

وجاءت رسالة الصدر بعد يوم واحد من إطلاق سراح اللواء قاسم مصلح قائد عمليات الأنبار في الحشد الشعبي، الذي اعتقل في 26 أيار الماضي بتهم إرهاب.

 

 

مشاركة