قال البنك الدولي إن الحكومة العراقية لم تطلب قرضا حتى الآن، فيما أشار إلى عمله معها على مشروع جديد لتعزيز اللقاحات المتعلقة بجائحة كورونا.

وقال رمزي نعمان ممثل البنك في بغداد إن “البنك الدولي جاهز لمساعدة العراق إذا ما طلبت منا الحكومة العراقية ذلك، إذ إن الحكومة حتى الآن لديها خططها المالية والاقتصادية”.

وأضاف نعمان أن “لدينا كل الجهوزية ومنفتحون للحوار المباشر وجاهزون في أي لحظة للتعاون، كوننا شركاء مؤتمنين مع العراق ويهمنا دعم العراق في مسيرة الاستقرار”.

وذكر نعمان أن “البنك يعمل مع حكومة العراق على تطبيق البنود الإصلاحية التي رسمتها، ونعمل من خلال جميع مشاريعنا على مقاربة الأزمات الاقتصادية التي سبق أن شخصناها، وجميع المشاريع التي نقوم بها تصب في إطار دعم الورقة الإصلاحية البيضاء”.

مشاركة