عبّر رئيس تحالف عزم الشيخ خميس الخنجر عن التضامن مع الفلسطينيين المرابطين في القدس والمسجد الأقصى المبارك لكنه قال إن هذا التضامن لا يمكن أن يتحقق في وقت يتعرض العراقيون للتهجير من مدنهم ولا يسمح لهم بالعودة إليها.

وقال الشيخ الخنجر في تصريحات خاصة على هامش مشاركته في وقفة نظمها المجمع الفقهي العراقي في جامع الإمام الأعظم ببغداد لنصرة القدس والمسجد الأقصى “رغم الخلافات والألم والمشاكل والمصائب في الأمة فإن القدس توحد كل الأمة من جديد”.

وفي رسالة وجهها “لكل إخواننا الذين يرفعون شعارات تحرير فلسطين والقدس” ذكر أنه “يجب ان نبدأ بأنفسنا ونرفع الظلم فيما بيننا عن الناس”. وشدد “لا يمكن أن نتضامن مع أهالي حي الشيخ جراح المهددين بالتهجير ونحن نهجر المدن ولا نسمح بعودة أهلها إليها”. وأضاف “لابد أن نحرر مناطقنا ويعود أهلها مكرمين معززين لكي نتوحد من جديد”، متابعا “لايمكن أن تتحرر القدس إلا بالوحدة وأن نجتمع من جديد على كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله”.

مشاركة