اندلعت احتجاجات غاضبة في مدن عراقية عدة تندد باغتيال الناشط البارز في حراك تشرين إيهاب الوزني على مقربة من العتبتين الدينيتين في كربلاء المقدسة.

وفي سيناريو مشابه لاغتيال ناشطين، أقدم مسلحون يستقلون دراجة نارية على قتل الوزني بكواتم للصوت في منطقة شارع الحداد المحصنة أمنياً. وطالب محتجون بكشف ملابسات قتل الناشط في حراك تشرين ومحاسبة الجناة.

هذا وتكدّست أرتال السيارات عند مدخل كربلاء بعد أنْ منعت السلطات المحلية دخولها تحسُبا لانضمام محتجين إلى الحراك في المدينة.

مشاركة