كشفت مصادر حكومية رفيعة أن مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، الذي يزور طهران حاليا، سيبلغ القيادات الإيرانية بنتائج الحوارات التي أجراها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي مع كبار المسؤولين في الخليج ووزراء خارجية مصر والأردن، والتي ركزت على إعادة ترتيب أوراق منطقة الشرق الأوسط من جديد.
المصادر ذكرت أيضا، أن الأعرجي شرح للقيادات الإيرانية أنَّ العراق سيلعب دورا محوريا في تهدئة ملفات الصراع في المنطقة، وذلك بعد أنباء عن وساطة عراقية بين إيران والسعودية، أكدها المتحدث باسم الحكومة ووزير الثقافة حسن ناظم، الأسبوع الماضي.

هذا وقالت وسائل إعلام إيرانية، إن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، كشف للأعرجي عن وجود معلومات موثقة، تفيد أن أميركا تسعى إلى توفير الأرضية لمواصلة تواجدها في العراق، من خلال تقديم الدعم لداعش، كما أكد الإعلام الإيراني، أن الأعرجي التقى بوزير الخارجية جواد ظريف وبحثا العلاقات الثنائية.

مشاركة