كشف مصدر مطلع إن فصائل مسلحة نقلت كميات كبيرة من الأسلحة والاعتدة الى داخل بلدة سنجار شمالي العراق.
وأضاف المصدر ليو تي في، ان تلك الفصائل استعانت بشاحنات نقل الأغذية والمحاصيل الزراعية لاخفاء الأسلحة، فيما رجحت ان تشهد الأيام المقبلة توترا أمينيا في البلدة يتزامن مع إصرار حزب العمال الكردستاني على البقاء في المدينة رغم المهلة التي منحتها القوات العراقية لانسحاب عناصر الحزب

مشاركة