استقبل وزير التربية علي حميد الدليمي، القائم بأعمال السفارة الألماني لدى العراق بيتر فيلتن، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات التربوية والاستفادة من التجربة الألمانية في مجال التعليم وتطويره، بحضور المستشار الثقافي للسفارة الألمانية هارال هيرمان.

ووفقا لبيان وزارة التربية فقد عرض الدليمي خلال اللقاء “تجربة العراق في التعليم عن بعد، وسرعة الاستجابة في التعامل مع جائحة فيروس كورونا عبر منصات التلفزيون التربوي “مدرستي”.

هذا فضلا عن بناء خطة متكاملة لضمان استمرارية تعلم الطلبة، وسعي الوزارة لتطوير التعليم باللغات الأخرى حيث تدرس أكثر من 66 مدرسة حكومية، و70 مدرسة أهلية المواد العلمية باللغة الإنكليزية”.

وأكد الوزير أن “ألمانيا تعد من الدول المتقدمة في مجال التعليم”، معرباً عن “أمله في استمرار التعاون وخاصةً في برامج توظيف التكنولوجيا في التعليم للنهوض بالمستوى العلمي في البلاد”.

وأضاف البيان: “من جهته أوضح بيتر فيلتن، أن بلاده تُشجع على التعليم الحضوري لما له من أهمية بالنسبة للطالب المتعلم وأنها نعمل على خلق حالة من التوافق ما بين التعليم الإلكتروني والحضوري للحفاظ على سلامة الطلبة في ظل الظروف التي عصفت بدول العالم بسبب كوفيد 19”.

وتابع البيان: “وأشاد القائم بأعمال السفارة الألمانية بالمستوى المتطور من العلاقات الثنائية بين البلدين والتطلع إلى تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات”.

ولفت إلى أن “الحكومة الألمانية مستعدة لدعم وزارة التربية في تنفيذ خططها وبرامجها التطويرية”.

وأعرب عن أمله وفق البيان، بأن “تكون للحكومة الألمانية مدرسة في العراق”.

مشاركة