قالت وزارة النفط العراقية اليوم الاثنين إن العراق وقع اتفاقية مع شركة توتال الفرنسية لإقامة أربعة مشاريع تتعلق بالغاز الطبيعي والطاقة الشمسية وماء البحر.

ونقل بيان للوزارة عن وزير النفط إحسان عبد الجبار قوله إن توتال ستستثمر “مليارات الدولارات” وإن الصفقات الأولية الأربع ستحال إلى مجلس الوزراء لنيل الموافقة النهائية.

وقالت الوزارة إن الاتفاق وُقّع خلال زيارة يقوم بها باتريك بويان الرئيس التنفيذي لتوتال.

وأضافت أن توتال ستُشيد منشأة لإنتاج الغاز الطبيعي في خمسة من حقول النفط الجنوبية وهي: غرب القرنة 2 ومجنون وأرطاوي والطوبة واللحيس.

ومن المتوقع أن تنتج 300 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا، تزيد إلى مثليها بعد المرحلة الثاني، .ولم يذكر البيان جدولا زمنيا.

وركزت خطط العراق لاستغلال الغاز لفترة طويلة على مشروع بي.جي.سي البالغة قيمته 17 مليار دولار، وهو مشروع مشترك بين رويال داتش شل وشركة غاز الجنوب التي تديرها الدولة وميتسوبيشي اليابانية.

وستتولى توتال أيضا مشروعا لحقن ماء البحر، الذي تحاول الوزارة تنفيذه منذ نحو عشر سنوات، ويعد محوريا لتطوير حقول نفط الجنوب التي تضخ معظم إنتاج العراق.

وسيكون المشروع قادرا في البداية على معالجة 2.5 مليون برميل من ماء البحر يوميا ويستهدف جزئيا رفع منسوب النفط إلى السطح. ومن المتوقع أن يساعد في التغلب على تناقص إنتاج حقول مثل الرميلة وغرب القرنة والزبير ومجنون.

وقال البيان إن توتال ستساعد أيضا في زيادة إنتاج حقل أرطاوي النفطي ليصل إلى 200 ألف برميل يوميا، من 60 ألف برميل يوميا حاليا.

وستبني توتال في المشروع الرابع محطة للطاقة الشمسية بقدرة ألف ميغاوات في إطار مساعي العراق لتدعيم إمكانياته في مجال الطاقة المتجددة.

مشاركة