استغلت الطفلة العراقية منار إيثار الكامل (8 سنوات) وقت فراغها الكبير بسبب إجراءات العزل العام المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا لتؤلف كتابا للأطفال تعبر فيه عن أفكارها حول الجائحة وتأثيرها على حياتها وسُبُل الحماية من الفيروس.

 

وكانت البداية بتعبير منار عن أفكارها ومشاعرها بقلم رصاص في دفترها الخاص. ولما رأت أُمها الدفتر بعد فترة أحسّت أنه يمكن أن يصبح كتابا يسهم في زيادة توعية الأطفال بخصوص كوفيد-19.

 

وجرى تطوير الأفكار لتصبح بالفعل كتابا نُشر بالعربية والإنجليزية تحت عنوان “غت سيف فروم كورونا فيروس” أو “كونوا آمنين من فيروس كورونا”.

 

وقالت منار إيثار: “أني سويت هذا الكتاب حتى الطفل يعرف شلون يحافظ على نفسه من هاي الفيروس كورونا اللي مو حلو. وداخل بالكتاب رسومات وهوايه أشياء على هذا الفيروس كورونا اللي أجا بالأرض. ونخلي عربي ونخلي إنجليزي حتى الطفل اللي يعرف عربي يقرأ بالعربي، اللي يعرف إنجليزي يقرأ بالإنجليزي”.

 

وأكد إيثار هشام، والد الطفلة، أن كل ما ورد في الكتاب من أفكار ابنته باستثناء المعلومات الطبية التي ساهم فيها أطباء من العائلة لكي تكون معلومات دقيقة.

 

وقال: “هي منار كانت تسجل أو تدّون شلون خواطر إحنا نسميها إنو هي مشاعرها تجاه اللي صار، تجاه كورونا فيروس شلون هو حرمهم من هواية أسباب للسعادة بالنسبة للطفل. فبدت هي تقول امتى ينتهي هذا الفيروس، امتى تنتهي هذه الجائحة حتى نرجع لحياتنا الطبيعية. فبعد فترة والدتها اكتشفت إنو هاي الخواطر مالتها بدت تصير بمستوى إنو ممكن يصير يترجم على شكل كتاب يجاوب على أسئلة الأطفال اللي بعمرها، اللي هي نفس الأسئلة إنو إحنا ليش باقين بالبيت، ليش ما نطلع، ليش ما”.

 

وأضاف والد منار: “طبعا كتابة الكتاب هو كان نسبة ١٠٠ بالمية هو كتابة منار، أسلوبها. لكن بالنسبة للمواضيع، المعلومات الطبية، طبعا هو جدها طبيب وعمتها وعمها أطباء فساعدوا إنو المعلومات الطبية تكون صحيحة”.

 

ونشرت منار الكتاب في العراق، غير أن أول 85 نسخة منه طُبعت ووزعت على أصدقاء وأقارب في الولايات المتحدة حيث كانت تعيش أُسرة الطفلة حتى عام 2019.

 

وفي العراق، دعمت دار نشر محلية الكاتبة الطفلة وساعدت أُسرتها في نشر أكثر من 500 نسخة من الكتاب مجانا، نصفها بالإنجليزية ونصفها الآخر بالعربية.

 

وستوزع هذه الكمية على المكتبات في مدينة البصرة، المكتبات التابعة لوزارة الثقافة وتلك الموجودة بالمدارس التي تدرس فيها منار.

 

وقال عبد المهدي العامري، المدير المفوض لشركة الغدير للطباعة: “هذا الكتاب مهم بهذا الوقت ولمن شفنا الكتاب له تأثيره الإنساني في عموم الأطفال، خصوصا في الوقت الحالي، تبنينا حقيقة الطباعة والنشر مع والدها”.

 

وسجل العراق 842428 إصابة بمرض كوفيد-19 و14212 وفاة بالمرض الذي يسببه فيروس كورونا حتى يوم الأحد (28 مارس آذار).

مشاركة