ذكرت وكالة أسوشيتد برس اليوم الاثنين أن دراسة مشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين حول أصول فيروس كورونا تفيد بأن الفيروس انتقل على الأرجح من الخفافيش إلى البشر عن طريق حيوان آخر وأنه من المستبعد تفشي الفيروس من مختبر.

 

وتتوافق هذه النتائج مع ما قاله مسؤولون من المنظمة في السابق عما استخلصوه من زيارة للصين في يناير كانون/الثاني وفبراير/شباط.

 

ونقلت أسوشيتد برس عن مسودة من التقرير حصلت عليها أن هناك الكثير من التساؤلات لا تزال دون إجابة واقترح الفريق إجراء مزيد من البحث في كل المجالات باستثناء فرضية تسرب الفيروس من مختبر.

 

وأقر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس بأنه تسلم التقرير من الخبراء المستقلين لكنه أحجم عن الدخول في تفاصيل وقال للصحفيين في جنيف: “كل الفرضيات مطروحة وقيد البحث والأمر يقتضي مزيدا من الدراسات ”

 

وقال تيدروس إن التقرير، الذي يقع في 400 صفحة وأعده فريق زار مدينة ووهان في وسط الصين حيث ظهر الفيروس لأول مرة في أواخر عام 2019، من المقرر أن يصدر غدا الثلاثاء بعد إطلاع دبلوماسيين من الدول الأعضاء في المنظمة وعددها 194 دولة على نتائجه.

مشاركة