لليوم السادس على التوالي لا تزال الملاحة الدولية معطلة في قناة السويس ما كبد الملاحة التجارية الدولية خسائر كبيرة تقدر بـ 9 مليار دولار يوميا بعد أن علقت أكثر من 321 سفينة.

 

الحادث دفع العالم إلى التفكير في بدائل احترازية، وهو ما أطلق سباقا بين العراق وروسيا، إذ يراهن العراق على ميناء الفاو الكبير لتعويض قناة السويس، وتسريع الشركة الكورية المنفذة للمشروع لمراحل الإنجاز.

 

فيما دخل الروسيون على الخط للترويج لمشروعهم الرامي إلى خلق ممر بحري عبر القطب الشمالي بتوظيف مضيق بيرنغ الفاصل بين قارة آسيا وقارة أميركا الشمالية

مشاركة