ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية المقربة من النادي الملكي أن العد التنازلي لرحيل سيرجيو راموس عن ريال مدريد قد بدأ.

 

وبقيت 100 يوم فاصلة عن نهاية عقده الحالي دون أي اتفاق على تجديده مما يرجح رحيله عن الملكي.

 

ورجحت الصحيفة عدم التوصل إلى اتفاق لتجديد العقد ورحيل راموس عن ريال مدريد في نهاية يونيو/حزيران القادم، بعد نحو 15 عاما مع الفريق الذي انضم إليه عام 2005.

 

وقالت الصحيفة إن عدم تجديد العقد حتى الآن يشير إلى أن عرض فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد لتجديد عقد راموس لم يقنع قائد الفريق.

 

وأضافت أن راموس يأمل في صفقة أكبر، ويرفض تخفيض راتبه بنسبة 10% مثل بقية زملائه بسبب جائحة كورونا.

 

وأكّدت أن ذلك لا يعني إغلاق الباب تماما حيث لا يزال هناك مجال للتفاوض.

 

وأكّد راموس نفسه الأسبوع الماضي بقوله: “لا توجد أخبار عن التجديد الخاص بي، أود أن يكون هناك”.

 

وأكدت ماركا أن العلاقة بين بيريز وراموس وثيقة وسلسة، لكن كلاهما يبحث عن مصالحه الخاصة.

مشاركة