قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، إن آفاق التعافي من التباطؤ الاقتصادي الذي أفرزته جائحة كورونا غير متكافئة ويكتنفها الغموض”.

 

وأكدت أن بعض الاقتصادات الناشئة ومعظم الدول منخفضة الدخل تواجه خطر تدني معدلات النمو.

 

وقالت كريستالينا جورجيفا خلال مناسبة عبر الإنترنت لمنظمة التجارة العالمية: “حان الوقت لتقوية التزامنا لكي تعود التجارة محركا للنمو والفرص كما كانت من قبل ولفترة طويلة، طويلة جدا.”

 

وأضافت كريستالينا أن أحجام التجارة من الممكن أن تنمو 8.5 بالمئة هذا العام و6.5 بالمئة العام القادم.

 

ومضت قائلة: “انتعاش التجارة، إذا أُدير بشكل جيد، يمكن أن يرفع النمو ومستويات المعيشة في العالم النامي”.

 

ويحذر خبراء من كساد عالمي في الأفق مماثل لأزمة 1929 بسبب آثار جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي.

مشاركة