نجح فريق طبي عراقي أمس الاثنين في استخراج رصاصة من جسم أحد الجنود الذي كان قد أصيب بها عام 1984 أثناء الحرب العراقية الإيرانية بعد عملية جراحية معقدة.

 

وقال المتحدث الإعلامي لدائرة صحة ميسان محمد قاسم الكناني إن الرصاصة كانت مستقرة في الجسم ولم تستخرج لقربها من الشريان الأورطي (الأبهر).

 

وأضاف أن العملية كانتث معقدة وخطرة للفريق الطبي المؤلف من أخصائيين في جراحة الدماغ والحبل الشوكي وجراحة الصدر والأوعية الدموية، مؤكدا أن المريض بصحة جيدة.

 

يشار إلى أن الحرب التي نشبت بين العراق وإيران في سبتمبر/أيلول 1980 وانتهت في أغسطس/آب 1988 تعد من أطول حروب القرن الـ20، وخلفت أكثر من مليون قتيل، وألحقت أضرارا بالغة باقتصاد البلدين.

مشاركة