ذكرت هيئة صحية أمريكية أن شركة أسترا زينيكا “ربما قدمت رؤية غير مكتملة للبيانات الخاصة بفاعلية لقاحها للوقاية من كوفيد-19 بعد تجربة كبيرة في الولايات المتحدة”.

 

تأتي هذه الأنباء بعد يوم واحد فقط من إظهار بيانات أولية صادرة عن الشركة نتائج أفضل من المتوقع للتجربة، وتلقي ظلالا من الشك على خطط أسترا زينيكا لطلب موافقة الولايات المتحدة على الاستخدام الطارئ للقاحها في الأسابيع المقبلة.

 

تشير البيانات إلى أن فعالية اللقاح الذي طورته أسترا زينيكا بالتعاون مع جامعة أوكسفورد بلغت 79 في المئة في الوقاية من كوفيد-19 المصحوب بأعراض في تجربة كبيرة بالولايات المتحدة وتشيلي وبيرو، والأهم هو أن اللقاح لم يزد من خطر تجلط الدم.

 

وقال المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية في بيان إن مجلس مراقبة سلامة البيانات “عبّر عن القلق من أن أسترا زينيكا ربما أدرجت معلومات قديمة من تلك التجربة، والتي ربما قدمت رؤية غير مكتملة للبيانات الخاصة بالفاعلية”.

 

ويرأس معهد الحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي ويتبع المعاهد الوطنية للصحة.

 

وقال المعهد: “نحث الشركة على العمل مع مجلس مراقبة سلامة البيانات على مراجعة بيانات الفاعلية وضمان الإعلان عن أدق وأحدث البيانات الخاصة بالفاعلية في أسرع وقت ممكن”.

 

وذكر المعهد في البيان أن لجانا استشارية مستقلة ستحدد بعد مراجعة مستفيضة للبيانات مسألة إجازة اللقاح والإرشادات الخاصة باستخدامه في الولايات المتحدة.

 

وحثت كل من منظمة الصحة العالمية والهيئة الأوروبية للأدوية على العودة لاستعمال لقاح أسترا زينيكا بعد توقف دول أوروبية عدة عن استعماله بسبب ظهور حالات تجلط للدم في النرويج ودول أخرى.

مشاركة