قالت شركة “أسترازينيكا، إن لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” لا يحتوي على مكونات مشتقة من لحم الخنزير، وذلك في رد على تأكيد في إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، أن اللقاح يتعارض مع الشريعة الإسلامية.

 

وقال مجلس العلماء -الذي يعد أعلى مجلس ديني إسلامي في إندونيسيا- على موقعه على الإنترنت يوم الجمعة الماضي إن “اللقاح حرام”؛ لأن عملية التصنيع تستخدم “التربسين من بنكرياس لحم الخنزير”.

 

ومع ذلك، وافق المجلس على لقاح “أسترازينيكا” للاستخدام في ضوء تلك الحالة الوبائية الطارئة.

 

لكن المتحدث باسم “أسترازينيكا” بإندونيسيا قال في بيان “في جميع مراحل عملية الإنتاج، لا يستخدم هذا اللقاح ولا يتلامس مع المنتجات المشتقة من لحم الخنزير أو غيرها من المنتجات الحيوانية”.

 

ولم يرد المجلس ووكالة الغذاء والدواء في إندونيسيا بعد على طلبات للتعليق.

 

ووافقت السلطات الإندونيسية، يوم الجمعة، على استخدام لقاح أسترازينيكا.

 

وتواجه إندونيسيا واحدة من أسوأ حالات تفشي فيروس كورونا في آسيا مع تسجيل مليون و455 ألفا و788 إصابة؛ و39 ألفا و447 وفاة حتى يوم السبت.

مشاركة