طالب البابا فرنسيس اليوم الأحد العالم بمكافحة جماعات الجريمة المنظمة في أنحاء العالم.

وحذّر من أن المجرمين يستغلون جائحة كورونا في تحقيق المزيد من الثراء لأنفسهم.

 

وفي ديسمبر/كانون الأول أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) ومقرها باريس تحذيرا عالميا من أن شبكات الجريمة المنظمة تستهدف لقاحات كوفيد-19.

 

وفي مارس/آذار ضبطت الشرطة في جنوب أفريقيا مئات من اللقاحات المغشوشة وألقت القبض على أربعة متهمين.

 

وقال البابا الذي كان يلقي عظة ظهر الأحد في اليوم الذي تحيي فيه إيطاليا ذكرى ضحايا الجريمة المنظمة: “عصابات المافيا موجودة في مناطق عدة من العالم وتحقق المزيد من الثراء لأنفسها من خلال الفساد مستغلة الجائحة”.

 

وتقول الشرطة الإيطالية إن جماعات الجريمة تستغل الجائحة في كسب ثقة الأسر الفقيرة التي تواجه ضائقة مالية بأن تقدم لها قروضا وسلعا غذائية.

 

وقال البابا: “هذه التنظيمات الآثمة، تنظيمات المافيا، ليست من الدين في شيء”.

 

وأضاف: “اليوم دعونا نتذكر جميع الضحايا ونجدد التزامنا بمكافحة عصابات المافيا”.

مشاركة