كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، اليوم الأحد، عن خطة لمراقبة الإرهابيين على الحدود.

 

أشار اللواء إلى أن التحالف الدولي سلم العراق 36 برجاً مع كاميراته.

 

وقال رسول إن “هناك متابعة من قبل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بشأن موضوع استهداف الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية”.

 

وبيّن أن “توجيهات القائد العام للقوات المسلحة تتضمن عدم السماح بتكرار استهداف هذه الخطوط”.

 

وأضاف أن “القائد العام أكد خلال اجتماع مجلس الأمن الوطني أن القوات الملسحة ستتعامل بحزم وقوة مع كل من يحاول العبث بالخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية.

 

ونوّه بأن “القوات تقوم اليوم بواجبها بشكل صحيح لتأمين الطاقة الكهربائية لكل ابناء الشعب العراقي”.

 

وبشأن مراقبة الحدود، أكد رسول “أنهم يعملون على موضوع الكاميرات الحرارية بمناطق الحدود التي تربطنا مع الجارة سوريا وفي بعض المناطق التي ممكن أن نستخدم بها التكنولوجيا وخاصة المفتوحة التي قد يستخدمها الارهابيون للتسلل”.

 

وأشار  الى أن “التحالف الدولي سلّم العراق قبل أيام أكثر من 36 برج مراقبة مع كاميراته ومولداته والتي ستسهم في مراقبة وملاحقة عناصر داعش الإرهابي”.

 

وبيّن رسول أن “هناك خطة من قبل قيادة عمليات الجزيرة على الحدود لإجراء المراقبة المستمرة للإرهابيين من خلال كاميرات متطورة”.

 

ولفت إلى أن “خطر عصابات داعش الإرهابي مازال مستمرا، لكن هناك عمليات نوعية واستباقية لمحاربتها”.

 

وتابع أن “العمل الدقيق وتوحيد المعلومات الاستخباراتية أسهما بشكل كبير في إلقاء القبض وقتل وتدمير العديد من أوكار هذه العصابات التي تحاول الاختباء في عمق الصحراء أو في بعض المناطق الجبلية أو الوديان”.

مشاركة