توفيت الفنانة السورية ميادة بسيليس -مساء أمس الأربعاء في مدينة حلب بسوريا- بعد صراع مع مرض السرطان، عن عمر يناهز 54 عاما.

 

ونعت مصادر إعلامية سورية بسيليس، مشيرة إلى أنها عانت من مرض عضال.

 

كما عبّر فنانون سوريون عن حزنهم على رحيلها المبكر، معتبرين أنه خسارة للفن السوري الأصيل.

 

ولدت بسيليس في مدينة حلب عام 1967، وكانت بدايتها في مجال الفن عبر مشاركتها بالغناء في إذاعة حلب منذ أن كانت في التاسعة من عمرها.

 

قدمت خلال مسيرتها الفنية 14 ألبوما غنائيا، كان أولها عام 1986 بعنوان “يا قاتلي بالهجر”، وكانت حينها في عمر 19 عاما، ومن أهم أغانيها: “بيت لحم”، و”إلى أمي وأرضي”، و”أبانا”.

 

تميزت بسيليس بأغنيتها “كذبك حلو”، ونالت شهرة واسعة محليا وعربيا، وحصلت عام 1999 على جائزة أفضل مطربة عربية عن هذه الأغنية.

 

غنت ميادة شارات عدد من المسلسلات السورية الشهيرة، منها: “أيام الغضب”، و”بنات العيلة”، و”إخوة التراب”.

 

وكان زوجها الموسيقار سمير كويفاتي قد أعلن قبل أشهر عن إصابتها بالمرض، داعيا محبيها للدعاء لها حتى تتماثل للشفاء.

 

مشاركة