قال مدير التطوير في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أرسين فينغر إن الاتحاد يفكر في إقامة كأس العالم وبطولة أوروبا كل عامين، مع مراجعة جدول المسابقات، على أن يعتمد على جدول مضغوط لمباريات التصفيات، وضرورة وجود فترات راحة من أجل اللاعبين.

 

وقال فينغر -الذي يعد مستشارا مقربا من رئيس الفيفا جياني إنفانتينو- إن الوضع الحالي بإقامة كأس العالم كل 4 سنوات غير عادل بالنسبة للاعبين، ويجب أن يكون التركيز على اللعب في “بطولات ذات قيمة”.

 

وقال المدرب الفرنسي السابق إنه “إذا نظرت إلى الفرق في كأس العالم يكون عادة متوسط الأعمار بين 27 و28 عاما، ولهذا السبب وفي ظل إقامة كأس العالم كل 4 سنوات تكون الفرص محدودة جدا في حصد اللقب مجددا، لأنه عندما تأتي النسخة التالية من البطولة يكون متوسط الأعمار بين 32 و33؛ لذا فربما نكون في حاجة إلى تنظيم كأس العالم كل عامين”.

 

ويعتقد فينغر -الذي سبق له انتقاد دوري الأمم الأوروبية- أنه إلى جانب كأس العالم يجب أيضا إقامة بطولة أوروبا كل عامين.

 

وقال فينغر “استبعدوا باقي المسابقات، يجب تنظيم البطولات ذات القيمة واستبعاد كل المسابقات الموازية خارج اللعبة. يجب أن يدرك الناس الأشياء المهمة وخوض مباريات ذات معنى فقط”.

 

ويعتقد المدرب الفرنسي أيضا أنه يجب تقليص عدد مرات التوقف الدولي لخوض مباريات خلال موسم البطولات المحلية.

 

وقال فينغر: “أود التفكير في أنه من بين الحلول أن نتناقش حول ضغط مباريات التصفيات، فبدل إقامتها في عدة أشهر، يمكن إعادة تنظيمها وإقامتها كلها بشكل مجمع في شهر واحد أو شهرين، حتى يكون بوسع اللاعبين على الأقل تخصيص وقت للعب مع الأندية”.

 

 

مشاركة