هرّب مسلحون بزي عسكريا تاجر مخدرات بالقوة من أمام محكمة في مدينة العمارة.

 

و”هاجم المسلحون مجموعة من نحو 100 شرطي كانوا يتولون نقل تاجر المخدرات إلى محكمة” في مدينة العمارة” حسب شرطي رفض ذكر اسمه.

 

وكان العناصر مدججين بأسلحة “حديثة” حيث “نقلوا التاجر بـ4 سيارات رباعية الدفع من طراز تاهو أميركية الصنع”.

 

وأشار المصدر إلى أن المتهم “اعتقل” منذ نحو 24 ساعة، “وكانت بحوزته كميات كبيرة من المواد المخدرة”.

 

وأصبحت محافظة ميسان واحدة من أفقر المناطق في العراق وواحدة من أبرز مناطق تهريب المخدرات في البلاد.

 

وكان القانون العراقي يعاقب بالإعدام أو بالسجن المؤبد وبمصادرة الأموال كل من تثبت إدانته بتجارة المخدرات.

 

وشرّع البرلمان العراقي عام 2017 قانونًا خفّف من خلاله العقوبات على المتعاطين والتجار على حد سواء.

 

مشاركة