قالت منظمة الصحة العالمية إنها لا تزال تجري مراجعة لسلامة لقاح “أسترازينيكا-أكسفورد” المضاد لفيروس كورونا، الذي طورته شركة أسترازينيكا بالتعاون مع جامعة أكسفورد في بريطانيا.

 

وقالت المنظمة -في بيان- إن سير التحقيق حتى الآن يظهر أن نظام المراقبة في تصنيعه ما زال يعمل، وأن الضوابط الفعالة موجودة.

 

وأكدت اللجنة الاستشارية العالمية لسلامة اللقاحات التابعة للمنظمة أنها تراجع البيانات المتاحة، وأنها على اتصال وثيق بالوكالة الأوروبية للأدوية.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية الإثنين إنه “لا دليل على وقوع حوادث تنطوي على إصابات بجلطات دموية بسبب لقاح أسترازينيكا”.

 

وقد انضمت ألمانيا وفرنسا وإسبانيا إلى أكثر من 10 دول أوروبية قررت تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا كإجراء احترازي، بعد تقارير عن تعرض أشخاص ممن تلقوا هذا اللقاح لجلطات دموية.

 

بدورها، دافعت شركة أسترازينيكا عن اللقاح، إلا أنها شددت في المقابل على أن سلامة المرضى “أولوية قصوى”.

 

وقالت وزارة الصحة العراقية إنها مستمرة في التعامل بلقاح أسترازينيكا وإن المصدر الوحيد للمعلومات حول اللقاحات هو منظمة الصحة العالمية.

مشاركة