قال وزير الصحة حسن التميمي إن أعداد الإصابات بكورونا في هذه الفترة، خاصة بالسلالة الجديدة، تضاعفت عن نفس الفترة من العام السابق .

وأشار الوزير إلى أن الطاقة الاستيعابية كبيرة من حيث عدد الأسرة وأجهزة التنفس الاصطناعي إضافة إلى توفير معامل وخزانات الأكسجين والفحوصات المختبرية وأجهزة التشخيص.

وأضاف أن “عدد الوفيات مقارنة ببداية الجائحة قد انفخض من 17إلى 1.8%” قائلا: “هذا تطور ملحوظ وكبير للبنى التحتية لوزارة الصحة والمؤسسات الصحية ونتيجة لتدريب ملاكاتنا الطبية العاملة اليوم بشكل عال وجميع الإمكانيات متوفرة لمجابهة هذه الجائحة”.

وتابع التميمي بقوله إن “ارتفاع نسب الإصابة بالفيروس نتيجة لعدم التزام المواطنين بالتعليمات الصحية، والتهاون الكبير في تطبيق تعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.

وبيّن الوزير أن “العراق قد حقق نتائج جيدة في خفض عدد الوفيات بالفيروس مقارنة مع باقي الدول”.

وختم بأن: “السبب الرئيس للوفيات بكورونا راجع لتأخر المواطن في مراجعة المؤسسات الصحية إضافة إلى تتبع الأخبار الكاذبة حول اللقاحات”.

مشاركة