قالت صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية إن منزلَي لاعبَي باريس سان جيرمان أنخيل دي ماريا وماركينيوس تعرضا للسرقة خلال مباراة الفريق في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أمام نانت يوم الأحد وإن بعض أفراد أسرَتي اللاعبين احتُجزوا كرهائن خلال السرقة.

 

وقالت الصحيفة إن هذا هو سبب قرار المدرب ماوريسيو بوكيتينو باستبدال دي ماريا في الدقيقة 62.

 

وفي بيان لسان جيرمان قال ماركينيوس مدافع وقائد الفريق إن منزل والديه تعرض للسرقة أثناء المباراة مع نانت خلال وجود أسرته في المكان.

 

وأضاف البيان: “لكن لم يصب أحد بسوء والجميع على ما يرام، السلطات الفرنسية بدأت التحقيق”.

 

وسبق للاعب دي ماريا التعرض لحادث سرقة مماثل خلال وجوده مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2015.

 

وقالت صحيفة ليكيب الفرنسية إن اللصوص تمكنوا من سرقة خزينة من منزل دي ماريا يوجد بها ساعات ومجوهرات تبلغ قيمتها 500 ألف يورو (596200 دولار) على الأقل.

 

وانتهت المباراة بفوز نانت على سان جيرمان 2-1 وهي رابع هزيمة لفريق العاصمة الفرنسية خلال الموسم الحالي.

مشاركة