أعلنت التربية النيابية اليوم الأحد أنها تتوقع إنهاء العام الدراسي الحالي بعد إجراء امتحانات نصف السنة.

 

وأكدت اللجنة إمكانية إجراء الامتحانات خلال أيام الحظر الجزئي.

 

وقال عضو اللجنة، عباس شعيل الزاملي  إن التربية النيابية أوصت بإجراء امتحانات نصف السنة والكورس الأول خلال أيام الحظر الجزئي.

 

وبين الزاملي أن التوصية جاءت لضرورة الامتحانات، ومن الممكن أن تستند إليها الوزارة في المستقبل بسبب غموض مستقبل الوضع الوبائي.

 

وأضاف أن إجراء الامتحانات في أقرب وقت أمر مهم جدا، لوجود سلبيات كثيرة نتيجة ابتعاد التلاميذ والطلبة عن مقاعد التعليم، وعدم جدية التعليم الإلكتروني أو توفر مقوماته الكاملة.

 

وأشار عضو اللجنة إلى ضرورة اتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة من طرف وزارة الصحة لإجراء الامتحانات في أقرب وقت ممكن حفاظا على حياة الطلبة والملاكات التعليمية والتدريسية.

 

وحول إنهاء العام الدراسي؛ أكد الزاملي أن اللجنة طالبت بإجراء امتحانات نصف السنة لما لها من أهمية في تثبيت درجات الطلبة.

 

وبين الزاملي أن العام الدراسي لم يتبق منه سوى شهرين فقط بحسب الأعوام الاعتيادية، لذلك فإن إجراء الامتحانات غاية في الأهمية بصفتها الركيزة الأساسية لاحتساب درجات الطلاب للعام الدراسي بشكل عام.

 

وقرر العراق في الثامن من مارس الجاري تمديد إجراءات حظر التجوال في البلاد لمدة أسبوعين بسبب كورونا.

 

ويكون الحظر شاملا لأيام الجمعة والسبت والأحد وجزئيا من الساعة الثامنة مساء حتى الخامسة فجرا لبقية أيام الأسبوع.

مشاركة