وافق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم التي تلزم تركيا بإطلاق الحصة المائية العادلة للعراق حسبما أعلن عنه وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني.

 

وقال الحمداني إن المخرجات الأولية من خلال مؤتمر بغداد الدولي للمياه أنه قد أصبح للعراق دور كبير.

 

وأضاف أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مهتم بملف المياه وكلفه مبعوثا خاصا عنه في الاجتماعات وهو ما أثمر أمورا كبيرة وإيجابية حسب تصريحه.

 

وأوضح أن “المبعوث التركي الخاص أكد أن هناك اتفاقيات في الأفق ومذكرات تفاهم ستكون في القريب العاجل”.

 

وتابع أن “هذا الموضوع أعقبه بروتوكول عراقي تنفيذي قدمته الحكومة العراقية، حيث عقدنا من 5 الى 6 اجتماعات مع الجانب التركي في هذه الفترة، وهذا لم يحصل منذ سنوات”.

 

فيما أوضح السفير التركي في العراق فاتح يلدز، أن “تركيا لديها خطط عمل كبيرة قدمت للحكومة العراقية قبل المؤتمر، من أجل التعاون لإدارة الحصص المائية من 3 إلى 4 سنوات”.

ونوه بأن “هناك 8 خبراء أتراك شاركوا في المؤتمر، وموضوع المياه هو موضوع تعاون، وليس موضوع خلاف، ولهذا فالحكومة التركية خصصت ممثلا خاصا في العراق”.

مشاركة