أكد زعيم تيار الحكمة في العراق، عمار الحكيم، اليوم الخميس، أن عمليات اغتيال النشطاء تقف عائقا بوجه الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

 

وقال الحكيم في بيان صحفي، إن “حوادث الخطف والتغييب والاغتيال ضد الناشطين وأصحاب الرأي التي لا زلنا نشهدها بين الحين والآخر فضلا عن كونها جرائم بشعة ومستنكَرة فإنها تبعث رسائل مشوهة عن حرية التعبير عن الرأي”.

 

وأضاف، أن “هذه العمليات تقف عائقا بوجه الدعوة إلى حوار وطني شامل، ونطالب الحكومة بالكشف عن الجهات التي تقف خلفها”.

 

واغتال مسلحون أمس الأربعاء جاسب الهليجي والد المحامي  والناشط المختطف علي جاسب في محافظة ميسان.

 

ويوم الاثنين الماضي، دعا رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، إلى “حوار وطني” يضم القوى السياسية والشبابية والمحتجين.

مشاركة