ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، نقلا عن محكمة في موسكو أن السلطات الروسية ستقاضي خمسا من منصات التواصل الاجتماعي؛ بزعم عدم حذفها منشورات تحث الأطفال على المشاركة في احتجاجات غير قانونية.

 

قال تقرير الوكالة إن هناك ثلاث قضايا ضد كل من تويتر وغوغل وفيسبوك. وتقدر عقوبة كل انتهاك بغرامة تصل إلى أربعة ملايين روبل روسي (نحو 54000 دولار) كما رُفعت قضايا أخرى أيضا على منصتي تيك توك وتليغرام.

 

ورُفعت القضايا بعد الاحتجاجات في جميع أنحاء روسيا على سجن أليكسي نافالني، المنتقد البارز للرئيس فلاديمير بوتين، الشهر الماضي.

 

ويقول نافالني وأنصاره إن الحكم الصادر بسجنه 30 شهرا بسبب انتهاكات مزعومة للإفراج المشروط عنه فيما يتعلق بقضية اختلاس جرى التلاعب به لأسباب سياسية وهو أمر تنفيه السلطات.

 

ورفضت غوغل التعليق على تقرير إنترفاكس، بينما لم ترد فيسبوك وتويتر وتيك توك وتليغرام على طلبات للتعليق.

 

وأوضحت الوكالة أن جلسات استماع بخصوص القضايا المرفوعة على غوغل وفيسبوك وتويتر ستعقد يوم الثاني من أبريل/نيسان المقبل.

مشاركة