أصبح توماس توخيل مدرب تشلسي، أول مدرب يخرج بشباك نظيفة في أول 5 مباريات على أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفاز فريقه 2-صفر على إيفرتون أمس الاثنين، وهو الشيء الذي يعتقد المدرب الألماني أن سببه يعود إلى “ثقة وشجاعة” اللاعبين.

واستقبل “البلوز” هدفين، أحدهما بشكل عكسي، في 11 مباراة لم يخسر فيها بكل المسابقات منذ تعيين توخيل بدلا من فرانك لامبارد في “ستامفورد بريدج” في يناير.

وقال توخيل “يتعلق الأمر بمبادئ ويتعلق بالشعور بالثقة وبأن خط الدفاع يؤمّن الفريق في حال التقدم إلى الأمام.. هذا مستوى مميز من الدفاع في الوقت الحالي من المجموعة، وبكل تأكيد هم متحمسون للقتال وعدم منح الفرص للمنافس، لأن هذا الأمر يمنح شعورا جميلا وثقة في النفس”.

وإلى جانب إيقاف هجوم إيفرتون أمس الاثنين، صمد دفاع تشلسي أمام ليفربول ومانشستر يونايتد في الدوري، كما أخفق أتلتيكو مدريد في هز شباكه في دوري أبطال أوروبا.

وتحقق هذا الأداء الدفاعي رغم أن توخيل أجرى تغييرات عديدة في اللاعبين الأساسيين أمام الحارس إدوار مندي، حيث تبادل ماركوس ألونسو وبن تشيلويل اللعب في مركز الظهير الأيسر، كما اشترك كيرت زوما بدلا من أنطونيو روديغر كمدافع ثالث أمس الاثنين.

وقال المدرب الألماني “لا يتعلق الأمر فقط بالخروج بشباك نظيفة والتكتل الدفاعي أمام المرمى.. هذا أسلوب محدد في الدفاع ونحن نحاول الدفاع بأكبر شكل متقدم ممكن للاستحواذ على الكرات العالية عند ردها… يتعلق الأمر بالثقة ويتعلق بالشجاعة”.

مشاركة