بعد حصوله على قسط من الراحة مطلع هذا الأسبوع، ينتظر أن يعود البرتغالي كريستيانو رونالدو لقيادة هجوم يوفنتوس عندما يستضيف الفريق بورتو البرتغالي مساء الثلاثاء، في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويمثل المنتعش دائما رونالدو والمتألق ألفارو موراتا والنشيط الشاب فيدريكو كييزا قوة هجومية ضاربة يمكن ليوفنتوس الاعتماد عليها بشكل كبير في هذه المواجهة، التي يتطلع من خلالها تجنب الخروج من دور الـ16 للموسم الثاني على التوالي.

وعلى غير المعتاد، جلس رونالدو على مقاعد البدلاء في بداية المباراة أمام لاتسيو أمس الأول السبت، والتي انتهت لصالح يوفنتوس 3-1، ليحافظ فريق السيدة العجوز على موقعه بالمركز الثالث في الدوري الإيطالي.

ولم يشارك رونالدو إلا في الدقائق الأخيرة من المباراة بديلا للإسباني موراتا الذي سجل هدفين وقاد الفريق للفوز الثمين على منافس عنيد.

وكتب رونالدو عبر على إنستغرام “فوز رائع! لنواصل مسيرتنا يا رفاق”.

ويمثل الفوز على لاتسيو دفعة معنوية رائعة ليوفنتوس قبل المواجهة الحاسمة مع بورتو الذي حقق الفوز 2-1 على ملعبه ذهابا.

مشاركة