أربعة أخطاء أدت إلى 4 أهداف في 3 مباريات، حصيلةٌ مروعةٌ وغير مسبوقة لحارس في البريميرليغ، تلك التي دوّنها باسمه البرازيلي أليسون بيكر حارس ليفربول.

وبعد الخطأين اللذين ارتكبهما بمباراة مانشستر سيتي وكلفا فريقه هدفين في 7 فبراير وانتهت بفوز الأخير 4-1، عاد وارتكب خطأ كلف فريقه هدفا، في خسارة “الليفر” أمام ليستر سيتي 1-3.

وغاب أليسون -بسبب وفاة والده غرقاً في إحدى البحيرات- عن مباراة فريقه ضد شيفيلد يونايتد الأسبوع الماضي وحل مكانه الإسباني أدريان وانتهت المباراة بفوز أبناء يورغن كلوب بهدفين نظيفين.

غير أن الحارس البرازيلي الدولي شارك في مباراة أمس في خسارة “الليفر” أمام تشلسي والتي انتهت بفوز الأخير بهدف نظيف، وفي هذه المباراة ارتكب خطأ كان نسخة منقحة عن خطئه في مواجهة ليستر.

وبعد تمريرة خلف المدافعين للألماني تيمو فيرنر مهاجم “البلوز” حاول بيكر تشتيت الكرة لكن فيرنر سبق بيكر في الوصول إلى الكرة، ولحسن حظ الحارس البرازيلي أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وكان بيكر حقق رقمًا مميزًا، بعد قيادة “الريدز” لتحقيق فوز مهم على لايبزيغ الشهر الماضي بهدفين دون رد، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وحافظ بيكر على نظافة شباكه للمباراة رقم 50 مع ليفربول، منذ انضمامه للريدز صيف 2018.

مشاركة