بدأ في العراق، صباح السبت، لقاء غير مسبوق بين بابا الفاتيكان فرانسيس والمرجع الشيعي العراقي الأعلى علي السيستاني بالنجف، في واحدة من أهمّ محطات زيارة البابا التاريخية إلى البلاد.

وبعد ما كان التقى البابا زعماء الطوائف الكاثوليكية الجمعة في بغداد، يزور اليوم السيستاني البالغ من العمر 90 عامًا والذي لا يظهر في العلن إلا نادرا، في منزله بمدينة النجف على بعد 200 كيلومتر من جنوب بغداد.

 

مشاركة