أسقط الجيش اليمني طائرتين مسيّرتين لجماعة الحوثيين في محافظة مأرب، كما سقط قتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محيط القصر الجمهوري بمحافظة تعز، في حين بحث المبعوث الأميركي مع وزير الخارجية اليمني تطورات الأوضاع وطالبا الحوثيين بالاستجابة لجهود الحل السياسي.

فقد قالت مصادر عسكرية إن الجيش أسقط طائرتين مسيرتين تابعتين لجماعة الحوثي، خلال اشتباكات اندلعت بين الجانبين في جبهات عدة بمحافظة مأرب وسط اليمن.

وقال المركز الإعلامي للجيش، إن الجيش صد هجوما انتحاريا للحوثيين على أحد المواقع العسكرية في مديرية صرواح، غربي مأرب، ما أدى إلى مقتل 30 على الأقل من الحوثيين وإصابة آخرين.

من ناحية ثانية، طالب المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندر كينغ الحوثيين بوقف الهجمات على مأرب والاستجابة لجهود الحل السياسي.

وبحث كينغ خلال لقاء جمعه مع وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك في الرياض، تبعات استمرار التصعيد العسكري الحوثي في محافظة مأرب، شمال شرقي اليمن، والجهود الرامية للتهدئة وتحقيق السلام.

مشاركة