وفقا لموقع اليوم العالمي للسمنة فإن السمنة مرض يجب التعامل معه، ويضيف الموقع أن “لدينا جميعا دورا نلعبه في دعم ومناصرة الأشخاص الذين يعانون من السمنة. ويجب أن ندرك أن كل شخص مهم إذا أردنا بناء عالم أكثر صحة للجميع”.

ويُصنَّف الشخص بأنه يعاني من السمنة إذا كان مؤشر كتلة جسمه أعلى من ‫30، ويُحسب مؤشر كتلة الجسم بأخذ وزن الشخص ‫بالكيلوغرام وقسمته على مربع ارتفاعه بالمتر.

الوجبات السريعة.. تخلص منها لمكافحة البدانة

الآثار التي يتركها تناول الأطعمة السريعة على الجسم قد تكون أخطر مما تتوقع، وتشمل زيادة الوزن وارتفاع الدهون في الدم والإمساك وغيرها.

ولا شك أن البيتزا، والبرغر، والبطاطا المقلية وقطع الدجاج، والدوناتس وغيرها من الوجبات السريعة، قد تكون الحل الأسرع والألذ عندما تكون جائعا أو مضغوطا بالوقت، لكن في مرحلة ما قد يصبح تناول هذه الوجبات أشبه بالإدمان، ولن تتسبب بآثار سلبية على محفظة نقودك فحسب، وإنما على صحتك أيضا.

لمكافحة السمنة.. كُلْ ببطء

تابع باحثون يابانيون من جامعة هيروشيما أكثر من ألف شخص بالغ لأكثر من 5 سنوات، ولاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الوجبات بسرعة أكثر عرضة بنسبة 89% للإصابة بواحدة من متلازمات التمثيل الغذائي الأربعة. وتسمى أيضًا “الرباعية المميتة” وتشمل السمنة واضطرابات التمثيل الغذائي للدهون وارتفاع ضغط الدم ومقاومة الإنسولين، وذلك وفقا لتقرير في دويتشه فيله.

وبحسب الباحثين اليابانيين، فمن المرجح أن يعاني الأشخاص الذين يتناولون الوجبات بسرعة من مشاكل الوزن بصرف النظر عن الجانب الصحي لديهم. “فعندما يأكل الناس بسرعة، فإنهم غالبا لا يشعرون بالشبع، ويميلون إلى الإفراط في تناول الطعام”، بحسب المشرف على الدراسة د. تاكايوكي ياماجي من جامعة هيروشيما.

لذلك، إذا كنت ترغب في مراقبة صحتك والحصول على قوام مثالي على المدى الطويل، فلا يجب عليك فقط الانتباه إلى ما هو معروض على الطاولة، ولكن يجب عليك وضع مدى سرعة تناولك للطعام أيضا في الحسبان.

مشاركة