للتبرع بالدم الكثير من الفوائد منها، تنشيط الدورة الدموية، وتحفيز خلايا نخاع العظم وتخفيف ضغط الدم وغيرها من الفوائد.

  1. تنشيط الدورة الدموية.
  2. تحفيز خلايا نخاع العظم لتجديد نشاطاتها وزيادة فعاليتها.
  3. تخفيف ضغط الدم وبالتالي يخفف الصداع ويزيد من الحيوية والسلامة. ووفقا لدراسة أجراها باحثون من جامعة إيمانويل في برلين وشملت 60 شخصا يعانون من مرض السمنة، قسموهم إلى مجموعتين، حيث عمدوا إلى سحب الكمية عينها من الدم التي تسحب لدى التبرع بالدم وتعادل 450 مليلترا من المجموعة الأولى، ولمرتين أسبوعيا على مدى 6 أسابيع، في حين أن المجموعة الثانية لم يسحبوا دماء منها. وقال البروفسور أندرياس مايكلسون إن ضغط دم المجموعة الأولى انخفض بمعدل 18 مليمترا زئبقيا، أي ما يساوي نصف المعدل الذي يحصل عادة جراء الدواء، في حين انخفض ضغط دم المجموعة الثانية مليمترا زئبقيا واحدا فقط.
  4. وفقا لدراسة نشرت في مجلة علم وظائف الأعضاء الأساسية والسريرية وعلم الأدوية (Journal of Basic and Clinical Physiology and Pharmacology)، فإن التبرع بالدم يزيل المؤكسدات ويقلل من الإجهاد التأكسدي عن طريق رفع إنزيم مضادات الأكسدة مثل “سوبرأوكسايد ديسمتيز” (superoxide dismutase)، فالمؤكسدات تؤثر سلبا على الخلايا وتلعب دورا في الشيخوخة وحتى نشوء بعض الأورام، لذلك فتقليلها ذو فوائد صحية.

 

 

مشاركة