لم تتوقف خسائر ليفربول عند تلقي الهزيمة الخامسة على التوالي بملعبه، وهو ما لم يحدث سابقا في تاريخ النادي الممتد لـ129 عاما، ولكن طفت إلى السطح مشكلة جديدة زادت الغموض بشأن مستقبل النجم المصري محمد صلاح.

وخسر ليفربول أمس الخميس من ضيفه تشلسي 1-صفر في ختام مباريات المرحلة الـ29 من الدوري الإنجليزي، وهي الهزيمة التي جمّدت رصيد الفريق عند 43 نقطة في المركز السابع.

وشهدت الدقيقة الـ62 من المباراة خروج المهاجم محمد صلاح الذي بدا غاضبا من قرار لم تتعود عليه جماهير نادي ليفربول مع الهداف الأول للفريق.

وقال جيمي كاراغر، القائد السابق لليفربول، لشبكة سكاي سبورت “متفاجئ من خروج صلاح، إنه لا يبدو سعيدا للغاية، وليفربول كان بحاجة إلى هدف، وصلاح هو هداف البريميرليغ”.

وزاد رامي عباس -وكيل أعمال صلاح- الأمر إثارة بتغريدة غامضة نشرها بعد خروج اللاعب، واكتفى فيها بوضع نقطة واحدة من دون أي تعليق إضافي.

وأطلقت التغريدة التكهنات بشأن الرسالة التي تحملها، واعتبرها البعض إشارة إلى نقطة النهاية ووصول مشوار صلاح إلى ختامه مع النادي المتوج بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي.

وحاول مدرب ليفربول يورغن كلوب حسم الجدل مبكرا، وقال في تصريحات عقب المباراة إنه قرر استبدال صلاح، لأن “قوة المباراة كانت تؤثر” على المهاجم المصري.

مشاركة