بدأ بابا الفاتيكان فرانسيس ظهر اليوم الجمعة زيارة للعراق هي الأولى من نوعها في تاريخ هذا البلد، والأولى له إلى الخارج منذ بدء جائحة كورونا، وستشمل 5 محافظات وتستمر حتى 8 مارس الجاري.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في مقدمة مستقبلي البابا في مطار بغداد الدولي.

وقال الكاظمي في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر “بكل محبة وسلام يستقبل العراق شعبا وحكومة قداسة البابا فرانشيسكو، ليؤكد عمق الأواصر الإنسانية التي كانت بلاد النهرين وما زالت وستبقى محطتها التاريخية للقاء الأديان والأفكار والقيم البشرية المشتركة، مرحبا بقداسته في أرض سومر وبابل وآشور والأنبياء والأولياء”.

مشاركة