أكد الفنان رشوان توفيق، إن زواجي استمر مع زوجتي الراحلة 62 عامًا، ولم أخنها ولا مرة، أو أنظر إلى أخرى غيرها، وعندما كنا نختلف، أخرج إلى مسجد السلطان أبو العلا، وأقرأ قرآن وأعود وكأن شيئا لم يكن.

وأضاف توفيق، خلال لقاء له،  أن زوجته هي من كانت تدبر كل شيء بالمنزل، “وأنني لم أكن أعرف شيئاً عن المنزل فهي كانت مسؤولة بشكل كامل.”

وتابع الفنان توفيق أنني أعشق التمثيل ووهبت حياتي له مؤكدا أن أول عمل قمت بأدائه عام 1947 وقدّمت شخصية عمر بن الخطاب، وهو يتفقد حال الرعية.

مشاركة