قال موقع “ديفينس وان” إن “هناك مخاوف حقيقية لدى كبار المسؤولين العسكريين الأميركيين من أن تدفع الميليشيات المارقة في العراق الدولة إلى حرب أهلية داخلية.”

ونقل الموقع عن الجنرال بول كالفرت، قائد قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا والعراق، قوله “أعتقد أن هناك تهديدين رئيسيين للعراق في الوقت الحالي: الأول هو الميليشيات المنضوية تحت راية الحشد الشعبي والثاني هو الاقتصاد.”

ويقول “ديفينس وان” إن الميليشيات في العراق أدت إلى إحباط صناع القرار الأميركيين والعراقيين.

 

مشاركة