أعلنت السلطات في ولاية تقع شمال غرب نيجيريا إطلاق سراح جميع الطالبات اللاتي خطفن من مدرستهن يوم الجمعة الماضي، ووصولهن إلى مقر الحكومة.

وقال حاكم ولاية زمفرا، بيلو ماتاوالي “يسعدني أن أعلن أن الفتيات اللواتي خطفن يتمتعن بالحرية الآن. وقد وصلن للتو إلى مقر الحكومة وصحتهن جيّدة”.

وأعلنت السلطات في البداية أن 317 تلميذة خطفن خلال هجوم نفّذه مئات المسلحين على “مدرسة البنات الثانوية الحكومية” في قرية جنغيبي النائية يوم الجمعة الماضي.

لكن ماتاوالي أوضح اليوم أن “العدد الكامل للفتيات اللواتي خُطفن في المدرسة هو 279.. جميعهن معنا هنا الآن، نشكر الله”.

والهجوم الذي نفذ الجمعة هو الرابع الذي يستهدف مدرسة خلال أقل من 3 أشهر في شمال غرب البلاد، حيث تقوم عصابات مسلحة، منذ أكثر من 10 سنوات، بعمليات واسعة النطاق لسرقة ماشية والخطف مقابل الحصول على فدية.

مشاركة