ارتفعت الأسهم الأوروبية، أمس الاثنين، بعد خسائر كبيرة تكبدتها الأسبوع الماضي، في ظل انحسار المبيعات في أسواق السندات، كما عزز المعنويات التفاؤل إزاء حملات التطعيم للوقاية من كوفيد-19 وحزمة تحفيز أميركية، وذلك في وقت سجل فيه مؤشر توبكس الياباني أكبر قفزة في 7 أشهر.

ويوم الجمعة، نزل مؤشر الأسهم الأوروبية القياسي ليقترب من أقل مستوى في شهر، مع تنامي مخاوف المستثمرين من ارتفاع معدل التضخم بسبب حزمة تحفيز أميركية ضخمة أخرى، كما أن إعادة فتح الاقتصاد العالمي قد تدفع بنوكا مركزية كبرى لتشديد السياسة النقدية.

وسجل مؤشر توبكس الياباني أكبر قفزة في 7 أشهر، مع توقف مبيعات سندات الخزانة الأميركية؛ مما دعم مؤشر ناسداك الزاخر بأسهم التكنولوجيا، وأدى إلى صعود أسهم الشركات المحلية لصناعة الرقائق.

مشاركة