ألقت الشرطة الإسبانية القبض على رئيس نادي برشلونة المستقيل جوسيب ماريا بارتوميو، و3 من كبار المسؤولين بالنادي، بعد حملة مداهمة صباح اليوم لمقرّ النادي الكتالوني.

 

وقال متحدث باسم الشرطة إن قوات الأمن في كتالونيا داهمت مكاتب نادي برشلونة واعتقلت عددا من الأشخاص، دون الكشف عن عدد المعتقلين أو أسمائهم.

 

وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية  أن الاعتقالات قد ترتبط بفضيحة بارساغيت، إذ كُشف قبل عام عن تعاقد بارتوميو مع شركات لتلميع صورته وشنّ حملات على مواقع التواصل الاجتماعي ضد بعض الأشخاص والكيانات التي قيل إنها تعارض إدارته وذلك مقابل ملايين الدولارات من ميزانية النادي المتعثر ماليا.

 

وتم القبض على بارتوميو ومستشاره السابق خاومي ماسفرير، والرئيس التنفيذي للنادي أوسكار غراو، ورومان غوميز بونتي رئيس الخدمات القانونية بالنادي حسب راديو كتالونيا.

 

وسبق الاعتقالات تفتيش الشرطة الإسبانية للمكاتب الإدارية بمقر النادي منذ الصباح الباكر، دون الإفصاح عن أي معلومات عن القضية التي تأتي قبل أيام من انتخابات مجلس إدارة جديد للنادي حسب المصدر نفسه.

 

وأجبر بارتوميو على الاستقالة نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد سلسلة من المشكلات الإدارية والمالية على خلفية الفضيحة التي تكشفت، فضلًا عن الأزمة الفنية التي تبعت الهزيمة التاريخية 2-8 أمام بايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبا، ومطالبة ميسي بالرحيل عن النادي الكتالوني.

مشاركة