أكدت وزارة الصحة، الاثنين، أن قرار تمديد الحظر مرهون بمستجدات الموقف الوبائي.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “إمكانية تمديد الحظر أو تشديدة بعد انتهاء المدة تدرس من قبل اللجنة الاستشارية لوزارة الصحة وكل قرار لايبت فيه إلا بقرار من اللجنة العليا”.

 

وعبرت خلية الأزمة عن تفاؤلها بالموقف الوبائي المسجل مؤخراً، فيما رجحت أن تشهد الفترة القادمة حظرا تاما لمدة اسبوع يتبعها حظر جزئي لأسبوع آخر.

 

وحول الدوام الرسمي للعام الدراسي فقد قال الناطق باسم خلية الأزمة إن “الآلية المعتمدة لحد الآن هي إجراء الامتحانات النهائية إلكترونيا”، لكنها لن تشمل الدراسات العليا والمراحل المنتهية لكليات الطب البشري”.

 

وقالت العمليات المشتركة إنها أوكلت بمهمة مساعدة خلية الأزمة، وذلك من خلال إشراكها بالاستثناءات التي ستكون الأولوية فيها للصحفيين.

 

وشدد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على ضرورة الالتزام بتدابير الوقايوة كسبيل أساسي لمكافحة السلالة المتحورة من فيروس كورونا.

 

 

مشاركة