قالت صحيفة ماركا الإسبانية إن “ميسي لم يقرر الرحيل عن برشلونة، وترك الباب مفتوحا أمام استمراره مع النادي الكتالوني ولكن بشرط واحد.”

وأوضحت الصحيفة أن ميسي سيجلس مع الرئيس الجديد لبرشلونة للتفاوض، وسيوافق على التوقيع على عقد جديد إن اقتنع بوجود مشروع رياضي كبير وقابل للتنفيذ في المدى القريب.

ويسعى ميسي لضمان وجود خطة لدى الرئيس الجديد من أجل إعادة بناء الفريق في أقصر مدة، وجعله قادرا على المنافسة على كل الألقاب الممكنة بداية من الموسم المقبل.

وذكرت الصحيفة أن ميسي لا يمنح الأولوية للجانب المالي، ويتفهم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها كل الفرق بسبب جائحة كورونا.

 

مشاركة