في أكتوبر الماضي، اختتمت الدورة الرابعة من “معرض الكتاب العربي في السويد” الذي واظب على انتظامه خلال جائحة كورونا من خلال توجّهه إلى العرض الرقمي، والذي أخذ بالتطور كما يظهر في نسخة المعرض المخصّصة للصغار.

يتمكن الزوّار من التجوّل بتقنية ثلاثي الأبعاد (3D) في الدورة الثانية من “معرض السويد للكتاب العربي للأطفال” التي انطلقت الخميس الماضي، وتتواصل حتى الثامن عشر من الشهر المقبل، بتنظيم من “دار لوسيل للنشر والتوزيع” القطرية، و”وردك ديجيتال وورلد”، و”منصة أرابيسكا بازار” و”منصة كومبس”.

يهدف المعرض إلى “تعزيز وتنمية التواصل بين الأطفال متحدثي اللغة العربية عن طريق توفير مساحة لتواجد وعرض الكتاب العربي بالإضافة إلى عدد من الأنشطة الثقافية والترفيهية المتعلقة بالأطفال”، بحسب بيان المنظّمين، وتمّ تنظيمه افتراضياً بعد ان كان مقرراً إقامته بشكله التقليدي في مكتبة مدينة هلسنبوري السويدية.

مشاركة