قال مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي اليوم الخميس، إن حلف الناتو يعمل في العراق بموافقة من الحكومة، وذلك خلال ندوة حوارية حول “علاقة العراق مع حلف الناتو” بحضور قائد البعثة في العراق بيير أولسن ومسؤولين حكوميين.

 

الأعرجي قال إن البعثة توفر دعما استشاريا للعراق، ونحن نستفيد من هذا الدعم لرفع كفاءة وقدرة قواتنا العسكرية والأمنية.

 

وأضاف مستشار الأمن القومي أن الدول تعمل وفق مصالحها ومتطلباتها الأمنية وتنطلق في ذلك من خلال قرارها السيادي، ومن الطبيعي أن يتعاون العراق مع المجتمع الدولي.

 

الأعرجي قال إن “قواتنا العسكرية والأمنية تملك خزينا من الخبرة الميدانية، وأن الحكومة العراقية تقيّم وضع القوات الأمنية بشكل دوري، ومع كل تطور أمني”.

 

وأضاف أن “الدولة العراقية تملك السلطة، والقرار العراقي قرار سيادي”، مؤكدا أن “بعثة حلف الناتو تضم استشاريين وإداريين وفنيين، وليس مقاتلين”

 

واستعرض قائد حلف الناتو في العراق مهام بعثته مؤكدا أن عملها استشاري وليس قتالياً، وأن عدد عناصر الحلف المتواجدين في العراق يبلغ 320 فردا، وهم استشاريون وإداريون وفنيون، وأن البعثة تعمل بموجب موافقة الحكومة العراقية، وأن حلف الناتو ملتزم باحترام السيادة العراقية ويعمل بالتعاون مع الحكومة العراقية، لرفع قدرات المؤسسات العسكرية والأمنية، من خلال التدريب والمشورة.

مشاركة