أُعلن منذ ايام عن إكمال معظم عمليات التأهيل في “متحف البصرة الحضاري”، حيث تمّت صيانة الزخارف والنقوش المغربية التي تزيّن سقوف القاعات من الداخل، وتسليح شبابيك وأبواب البناية بصفائح الحديد، وتبديل الأبواب الرئيسة الخارجية بأبواب أمنية حصينة وصيانة وتبديل التالف من سطح المبنى.

ويحتوي المعرض أربع قاعات أساسية؛ القاعة السومرية التي تقع في الجهة الشمالية الغربية منه بمساحة 378 متراً مربعاً، وتُستخدم كمعرض للمجموعات السومرية ضمن عصور مختلفة، والقاعة البابلية التي تقع في الجهة الشمالية بمساحة 111 متراً مربعاً، وتَعرض قطعاً أثرية تمتدّ من بداية الألفيّة الثّانية قبل الميلاد حتى منتصف القرن السادس قبل الميلاد.

إلى جانب القاعة الآشورية التي تقع في الجهة الجنوبية الغربية بمساحة 106 أمتار مربعة، وقاعة البصرة التي تقع في الجهة الشمالية الشرقية للقصر بمساحة 378 متراً مربعاً، وتُعرض فيها المجموعات التي تعود إلى العصور الإسلامية التاريخية المختلفة التي مرّت بها مدينة البصرة. وتضمّ كلّ قاعة عدداً من الجرار والتماثيل والقطع المعدنية والأحجار كريمة والعملات النقدية وغيرها.

مشاركة